أنواع الفصام ، تعرف عليها الآن

أنواع الفصام

يعد الفصام من الاضطرابات النفسية التي تؤثر على إدراك وتفكير وسلوك ومعرفة الشخص وخبرته الذاتية. كما أن الفصام من الاضطرابات النفسية التي تصنف إلى أنواع عديدة ولكل منها مميزات خاصة. وفي مقالنا هذا سوف نتعرف على ما هي أنواع الفصام ( Schizophenia) وأسس تشخيصها.

أنواع الفصام

يقسم الفصام إلى عدة أنواع لكل منها مميزاتها وأسس تشخيصها الخاصة. وهذه الأنواع هي التالي :

1. الفصام البرانويدي (Paranoid type)

يعرف هذا النوع من الفصام باسم الزوري ، وأهم ما يميزه من أعراض هي أوهام العظمة والاضطهاد ، ويعتقد المصاب به أن الآخرين يعايرونه بالصفات التي لا يحبها في نفسه ، كما يعمل على نسب الصفات التي لا يحبها في نفسه لغيره ، كما أن المصاب يتصف بالشك بالآخرين ويظن أن الآخرين يدبرون له المكائد ويتآمرون عليه ويريدون إلحاق الضرر به. كما أن الأوهام في هذا النوع  من الفصام تحدث بشكل كبير وتتمثل في أوهام العظمة والاضطهاد وتوهم المرض.

2. الفصام اللا منتظم (Disorganized type)

يعرف هذا النوع من أنواع الفصام أيضاً باسم الفصام الفندي ، يعاني المصاب به من صعوبة تنظيم طريقة الكلام والسلوك والأفكار والتعبير.

3. الفصام الجامودي (Catatonic type)

يتميز بشكل أساسي بالاضطرابات النفسية الحركية ، وقد تتأرجح الأعراض الحركية بين طرفين مثل فرط الحركة والذهول ، أو الطاعة والمعاندة. كما وقد تصيب المريض نوبات من الثوران العنيف وتكون إحدى الملامح البارزة لهذا النوع.

4. الفصام غير المتمايز (Undifferentiated type)

يتم تسمية كل حالات الفصام التي لا تستوفي معايير الأنواع الأخرى ، والتي لا تندرج ضمن نوع محدد تحت هذا النوع من الفصام ، ولهذا النوع مجموعة أعراض مميزة وهي الأعراض السابقة للاضطراب العقلي ، و الانفصال عن الواقع ، والسلوك المضطرب بأشكال متباينة.

5. الفصام المتبقي (Residual type)

يتميز المصاب بالفصام المتبقي بغرابة سلوكه واضطراب تفكيره دون ظهور أعراض ذهانية واضحة عليه. وعادة ما يشار إلى الأشخاص الذين سبق وتعرضوا للانهيار الفصامي ولكن تخلص من أعراض الذهان أنهم مصابون به .

6. الفصام البسيط (Simple schizophrenia)

هو أحد أنواع الفصام الذي يتميز بقلة الهلاوس والأوهام ، يعاني المصاب به من الخمول والبلادة وعدم الاهتمام أو النشاط أو المبادرة مع ضعف العلاقات الاجتماعية ، وبرود الاستجابات الانفعالية ، وتدهور تدريجي في القوى العقلية.

7. الفصام الهيبفريني (hebephrenic schizophrenia)

كما يعرف هذا النوع من أنواع الفصام باسم فصام المراهقة ، وهو أحد أشكال الفصام الذي تبرز فيه التغيرات الوجدانية ، وتكون الأوهام والهلاوس عابرة ومتقطعة ، ويتسم السلوك بانعدام المسؤولية وعدم التوقع ، ويشيع فيه التصنع. وعادة ما يبدأ هذا النوع في عمر 15 – 25 سنة.

8. الفصام السينوباثي (Cenesthopathic schizophrenia)

تظهر على المصاب أعراض جسدية ، حيث يعاني المريض من أحاسيس جسدية غريبة.

9. الفصام الحالم

ينطبق هذا النوع من أنواع الفصام على الأشخاص الذين يعانون من أعراض الفصام التي تظهر المريض وكأنه في حالة حلم ، حيث ينفصل المريض عن الواقع ويستسلم لهلاوس  متبدلة بسرعة ، فتضطرب آلية الوعي لديه وتغدو صلته بالواقع ضعيفة.

تشخيص الفصام

يتم تشخيص الفصام بحسب أنواع الفصام وظهور أعراضها ، وبناءً على المعايير التشخيصية الموجودة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية. ويتم التشخيص من خلال ظهور عرضين رئيسيين أو أكثر مثل الهلاوس والأوهام واضطرابات التفكير وعدم ترابط الكلام ، مع انخفاض مستوى الأداء الوظيفي والاجتماعي والعمل ، بالإضافة إلى معاناة المريض من تبلد المشاعر وقدر يظهر سلوكيات شاذة غير مألوفة . كما يشترط أن يبقى المصاب يعاني من الأعراض لفترة لا تقل عن ستة أشهر. كما أن لكل نوع من أنواع الفصام مجموعة من المعايير التشخيصية الخاصة وهي :

1. تشخيص الفصام البرانويدي

أهم معايير تشخيص هذا النوع هي ما يلي :
  1. فرط الانشغال بالأوهام مع كثرة ظهور الهلاوس السمعية.
  2. عدم ظهور أي من الأعراض التالية :
  • عدم ترابط الكلام.
  • تفكك أواصر التفكير.
  • ضحالة الانفعال.
  • عدم توافق الانفعالات التي يقوم بها الفرد مع الموقف.
  • عدم توافق انفعالات الفرد مع التفكير.
  • عدم ترابط السلوك.

2. تشخيص الفصام اللا منتظم

معايير التشخيص :
  1. عدم ترابط الكلام ، وتفكك التفكير بصورة شديدة.
  2. ضحالة الانفعال وعدم توافقه مع المواقف والتفكير.
  3. يجب ألا تنطبق عليه معايير تشخيص الفصام الجامودي.

3. تشخيص الفصام الجامودي

أهم معايير تشخيص هذه النوع :
  1. الذهول أو الخرس.
  2. السلوك السلبي.
  3. التصلب والجمود.
  4. قيام الجسم بأوضاع غريبة.
  5. المحاكاة.

4. تشخيص الفصام غير المتميز

معايير التشخيص هي :
  1. ظهور أوهام بارزة ، وعدم ترابط الكلام والسلوك.
  2. يجب ألا تنطبق عليه معايير الفصام البرنويدي والجامودي واللا منتظم.

5. تشخيص الفصام المتبقي

يتم تشخيص هذا النوع من أنواع الفصام من خلال المعايير التالية :
  1. عدم وجود أوهام بارزة أو هلاوس أو عدم ترابط الكلام أو السلوك غير المترابط.
  2. وجود ما يفيد باستمرار الاضطراب من خلال عرض أو عرضين من أعراض تخلف المرض.

6. تشخيص الفصام البسيط

إن تشخيص هذا النوع يعد صعباً للغاية ، ويحتاج إلى طبيب ولا تتوافر له معايير تشخيصية موثوقة ودقيقة.

يجب زيارة الطبيب النفسي عندما يشعر الشخص بوجود الأعراض السابقة بعضها أو جزء منها ، حيث يقوم الطبيب بفحص المريض وتحديد نوع الفصام الذي يعاني منه مع استبعاد وجود أي أمراض أخرى تسبب الأعراض. كما يمكن أن يقوم الطبيب بإجراء مجموعة من الفحوصات للتأكد من سلامة المريض من أي أمراض جسدية ، ومن هذه الفحوصات :

  • تحليل الدم .
  • تحيلي البول.
  • صورة رنين مغناطيسي.

هل يمكن علاج الفصام ؟

إن الفصام يمكن علاجه ، ولاكن لا يمكن التنبؤ بمدى العلاج أو التأكيد على الشفاء التام. فهناك مجموعة من المرضى تشفى بشكل جزئي وأخرى تبقى تعاني من بعض الأعراض وأخيرة تتماثل للشفاء التام وهذا يعود إلى أنواع الفصام المختلفة. ولكن بشكل عام هناك مجموعة من الأدوية التي تساعد المصاب على التخفيف من أعراض الفصام ، كما يلعب العلاج النفسي السلوكي دوراً هاماً في التخلص من بعض الأعراض. وكل ما كان الكشف مبكراً عن إصابة الشخص كلما زادت فرصة تماثله للشفاء.

المراجع

  1. المرجعية العاشرة للتصنيف الدولي للأمراض / تصنيف الاضطرابات النفسية والسلوكية / منظمة الصحة العالمية.
  2. الاضطرابات النفسية والعقلية والسلوكية / الدكتور محمد حسن غانم / مكتبة الأنجو المصرية.
  3. علم نفس الشواذ الاضطرابات النفسية والعقلية / عللي عبد الرحيم صالح / دار صفاء للنشر والتوزيع / عمان.
  4. علم النفس المرضي دراسة في الشخصية بين السواء والاضطراب / الدكتور مجدى أحمد محمد عبدالله / دار المعرفة الجامعية.
  5. جودة الحياة وعلاقتها باختلاف أعراض الفصام / آلاء عبد الرحمن رفيق البشتاوي.