تحديات الصحة النفسية

تحديات الصحة النفسية

ما هي الصحة النفسية

يمكن التعبير عن الصحة النفسية بأنها حالة من الرفاهية التي تُمكن الفرد من معرفة نقاط القوة لديه ، كما تمكنه من التعامل مع ضغوط الحياة بشكل فعال ، وتساعده على المساهمة في تطوير ذاته ومجتمعه . ويتم قياس الصحة النفسية بمدى مقدرة الفرد على التكيف مع ضغوطات الحياة اليومية.

خصائص الصحة النفسية

لا يُستخدم مصطلح الصحة النفسية للإشارة إلى الرفاهية العاطفية فقط ، بل يشمل أيضاً الطريقة التي يُفكر بها الأشخاص والطريقة التي يتصرفون بها. ولقد وجدت الأبحاث عدد من العوامل التي تؤثر على الصحة النفسية أهمها :

1. الرضا عن الحياة

يتم استخدام مصطلح الرضا عن الحياة للدلالة على الدرجة التي يستمتع بها الشخص بجوانب حياته ، حيث تُشير قدرة الفرد على الاستمتاع بالحياة على صحته النفسية والعقلية .

وهناك عوامل لها تأثير كبير في شعور الفرد بالرضا مثل العلاقات السليمة ، وغياب الأمراض ، الشعور بالحب ، الانتماء إلى جماعة ، التأملات الإيجابية عن الذات ، الشعور بالإنجاز والفخر ، وغيرها من المشاعر الإيجابية .

2. المرونة

يستخدم مصطلح المرونة للإشارة إلى قدرة الفرد على التعافي من الصعاب ، ويتميز الأشخاص المرنون بنظرتهم الإيجابية والقدرة على التعامل مع التحديات والمشاكل والبحث عن الدعم الاجتماعي عندما يحتاجون إليه. كما أنهم يكونون أكثر قدرة على الصمود من غيرهم.

3. الدعم الاجتماعي

يعتبر الدعم الاجتماعي عامل مهم للصحة النفسية ، حيث أنه يساعد الفرد على الإحساس بأهميته كإنسان ، ويساعد على التفكير بطريقة أفضل لحل مشكلاته.

تحديات الصحة النفسية

لا تكون الصحة النفسية في جميع الأوقات سليمة وذلك تبعاً لعدد من العوامل التي تزيد من احتمال تعرض الشخص لمشكلات الصحة النفسية ، وأهم هذه العوامل :

1. التمييز : تزيد المعاملة غير العادلة بسبب الجنس والعمر والعرق والتوجه الجنسي و الإعاقة من إصابة الفرد بالقلق والاكتئاب وبالتالي التأثير على سلامة صحته النفسية .

2. الصدمات : يعاني الأشخاص الذين تعرضوا لصدمات مفاجئة في حياتهم من خطر الإصابة بأمراض نفسية مثل اضطراب ما بعد الصدمة والاكتئاب واضطرابات المزاج .

3. التاريخ العائلي المرضي : تثبت الأبحاث أن هناك عدد من الاضطرابات النفسية يكون لتاريخ الأسرة دور بالإصابة بها على سبيل المثال اضطراب ثنائي القطب ، واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط ، وكذلك اضطراب الاكتئاب ، والفصام .

4. الوضع الاقتصادي : يؤثر الوضع الاقتصادي على الصحة النفسية للفرد ، حيث يعاني أصحاب الدخل المنخفض من توتر وقلق بنسبة أعلى من غيرهم .

5. المرض الجسدي : تُعتبر سلامة الجسد شرط ضروري لضمان الصحة النفسية للفرد ، فقد تؤدي بعض الأمراض الجسدية المزمنة إلى مشاعر ضيق وحزن ويأس .

6. ضعف احترام الذات : يعاني الأشخاص الذين لديهم تدني في احترام الذات من المشاعر السلبية والاعتقاد بأنه لا فائدة منهم وغير جديرين بالحب ، كما يكونون أكثر عرضة للإصابة باضطرابات القلق والاكتئاب ، وهذا كله يؤثر بشكل مباشر على الصحة النفسية .

أهمية الصحة النفسية

تعتبر الصحة النفسية عامل مهم في معرفة نوعية الحياة التي يعيشها الفرد ، كما تساعد الصحة النفسية الأشخاص بالمساهمة الفعالة في المجتمع ، والقدرة على التعامل مع المشاكل المعقدة ، بالإضافة إلى إقامة علاقات جيدة .

كذلك تؤثر الصحة النفسية بشكل واضح على الصحة الجسدية للفرد ، حيث تُشير الأبحاث إلى أن الصحة النفسية الجيدة تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية . بينما ترتبط الصحة النفسية السيئة بمشكلات مثل اضطرابات النوم وزيادة التوتر والتعب والإرهاق .

طرق الحفاظ على الصحة النفسية

هناك العديد من الطرق التي يستطيع الفرد من خلالها المحافظة على صحته النفسية وتعزيزها ومن أهم هذه الطرق:

1. التمارين البدنية : تساعد التمارين الجسدية الأشخاص في التخلص من التوتر والتخفيف من أعراض اضطراب القلق والاكتئاب ، وكذلك تسهم في زيادة هرمون السعادة في الدم ، مما يزيد الشعور بالراحة والحالة المزاجية الجيدة .

2. النوم لفترات كافية : توصي الأكاديمية الأمريكية للطب بالنوم لمدة لا تقل عن سبع ساعات يومياً ، نظراً لأهمية النوم على الصحة النفسية .

3. تقديم المساعدة للآخرين : يسهم تقديم المساعدة والأعمال التعاونية في التخفيف من التوتر والقلق وكذلك الإحساس بمعاناة الآخرين وزيادة إحساس الفرد بالأهمية والفاعلية.

4. المحافظة على التواصل مع الآخرين : يساعد التفاعل الاجتماعي في تحسين الحالة المزاجية للفرد والتخفيف من أعراض القلق . والمساهمة في التحسين من صحة الفرد النفسية .

5. التفكير الإيجابي : تُشير الأبحاث إلى أن الأفراد الذين كانوا يعانون من اضطراب القلق العام والذين استبدلوا الأفكار السلبية بأفكار إيجابية ، شعروا بقلق أقل وزادت مناعتهم الذاتية .