تعريف الانفعالات ، أسبابها وأنواعها

يستخدم بعض العلماء مصطلح الانفعال بصورة واسعة تشمل جميع الحالات الوجدانية البسيطة وغير البسيطة ، فيجمعون بين الخوف والغضب والفرح والحزن وبين الشعور السار الهادئ الذي يشعر به الإنسان وهو يتأمل منظراً جميلاً. ومن خلال الشرح التالي سوف نتعرف على تعريف الانفعالات وأنواعها وأسبابها وشروط حدوثها.

أنواع الانفعالات

تعريف الانفعالات

أما معنى الانفعال الذي يستعمله الكثير من العلماء وأيضاً علماء النفس فهو أن الانفعال حالة وجدانية تتسم بثلاث سمات وهي :

  • حالة قوية مصحوبة باضطرابات فسيولوجية حشوية بارزة تصيب أجهزة التنفس والدورة والهضم والجهاز العضلي والجهاز الغدي الهرموني.
  • حالة تصيب الفرد بشكل مفاجئ.
  • حالة تتخذ صورة أزمة عابرة طارئة لا تدوم لوقت طويل.

ويمكن تعريف الانفعالات على أنها حالة جسمية نفسية ثائرة أي يضطرب لها الإنسان جسمياً ونفسياً ، أو أنها حالة وجدانية قوية طارئة ومفاجئة تصيب الإنسان.

الفرق بين الانفعالات والعواطف

هناك كثير من الناس يخلطون بين الانفعالات والعواطف فيقول بعض الناس أن الحب انفعال والحنو هو عاطفة ولكن هناك فرق بينهما.

فتعرف العاطفة على أنها تنظيم وجداني ثابت نسبياً ومركب من عدة استعدادات انفعالية تدور حول موضوع معين قد يكون هذا الموضوع شيئاً أو شخصاً أو جماعة أو فكرة. ومثال عليها حب الأم لأطفالها واحترام شخص لآخر أو الولاء للوطن.

والعاطفة تختلف عن الانفعال من ناحيتين رئيسيتين هما :

  • أن العاطفة استعداد ثابت نسبياً في حين أن الانفعال حالة طارئة.
  • للعاطفة موضوع خاص تدور عليه أما الانفعال مطلق غير مقيد بموضوع خاص.

أسباب الانفعالات

هناك عدة أسباب للانفعالات نذكر منها التالي :

  • يحدث الانفعال عندما يثار أحد الدوافع بشكل عنيف وبصورة مفاجئة بحيث لا يتمكن الشخص من التصرف بشكل ملائم أو لا يكون لديه وقت لذلك. مثل التفاجئ بوجود سيارة مسرعة على الطريق عند المرور به.
  • إعاقة أحد الدوافع الأساسية أي منع السلوك الصادر عن الدافع من الوصول لهدفه. مثل منع الطفل من اللعب.
  • إرضاء الحاجات والميول والأمنيات بشكل مفاجئ وغير متوقع. مثل أن ينجح شخص كان يتوقع لنفسه أن يرسب.{1}

شروط حدوث الانفعالات

لكل ظاهرة نفسية ثلاثة أركان هي المنبه ، الكائن الحي ، والاستجابة ، وباختلاف هذه الأركان الثلاثة تختلف كل ظاهرة عن غيرها. وللانفعالات ثلاث أركان هي ما يلي :

1. المنبه

قد يكون المنبه خارجي : مثل التعرض لوخزة تحدث ألماً شديداً أو خبر مفاجئ سار أو محزن أو عقبة غير منتظرة تعيق تحقيق رغبة قوية ، أي أن المنبه الخارجي هو كل ما يهدد شخصيتنا المادية والمعنوية من الخارج.

وقد يكون المنبه داخلي : كاستعادة ذكرى سابقة أو تأملات حاضرة لها شحنة وجدانية قوية أو توهم أمور مستقبلية يخشى الفرد وقوعها أو يرجوه.

2. الكائن الحي

هو العامل الأساسي في الانفعال ، حيث أن قدرة المنبه على إثارة الانفعال تتوقف على حالة الكائن الحي الراهنة من توتر أو ارتخاء أو من استعداد أو عدمه أو من صحة أو مرض. كما تتوقف أيضاً على تجاربه السابقة ونوع استعداداته ، أي على شخصيته بأكملها.

3. الاستجابة

وللاستجابة وجهتان :

وجهة شعورية أو كيفية التجربة كما يشعر بها الشخص المنفعل ، والوجهة السلوكية الخارجية ولها وجهتان أيضاً : الخارجية منها الحركات الصادرة عن الجسم والأوضاع التي يتخذها ، أو بعبارة أخرى مجموعة التعبيرات الحركية من ألفاظ وإيماآت والتفاتات وأوضاع وحركات مقصودة موجهة أو غير مقصودة مضطربة. ثم الوجهة الداخلية وهي الاضطرابات الفسيولوجية الداخلية الناشئة عن تنشيط الجهاز العصبي بطريقة تعسفية.{2}

أنواع الانفعالات

هناك نظريات مختلفة حول عدد أنواع الانفعالات التي يمر بها الفرد. وسوف نذكر في ما يلي أهم الانفعالات :

1. الحزن : يشعر جميع الناس بالحزن بين الحين والآخر. ولكل شخص طريقته  بالتعبير عن حزنه فهناك من يعبر عنه بالبكاء أو الهدوء أو الانسحاب من بون الآخرين.

2. الخوف : يمكن للخوف أن يزيد من معدل ضربات القلب ، ويسبب أفكاراً متسارعة ، أو يحفز استجابة القتال أو الهروب. ويمكن أن يكون رد فعل على التهديدات الفعلية أو التهديدات المتصورة (شيء نعتقد أنه يمثل تهديداً ، لكنه في الواقع ليس كذلك).

3. الغضب : يمكن التعبير عن الغضب بتعبيرات الوجه مثل العبوس أو الصراخ أو السلوك العنيف. ويمكن أن يدفع الغضب الشخص على إجراء تغييرات في حياته ، لكن يحتاج الشخص إلى إيجاد منفذ صحي للتعبير عن غضبه حتى لا يتسبب في إيذاء نفسه أو للآخرين.

4. المفاجأة : يمكن أن تكون المفاجأة ممتعة أو غير سارة. وقد يعبر عنها الشخص بفتح فمه أو التلهث.

المراجع

1. أصول علم النفس / أحمد عزت راجح  / تحديث وتعديل موقع المصدر النفسي. 
2. مبادئ علم النفس العام / الدكتور يوسف مراد / تحديث وتعديل موقع المصدر النفسي.