علاج الاكتئاب عند كبار السن

علاج الاكتئاب عند كبار السن

يمر الفرد كل ما تقدم بالعمر بالعديد من التغيرات مثل وفاة شخص عزيز أو التقاعد أو مشكلات طبية مثل الأمراض. ومن الطبيعي أن يشعر بعدم الارتياح أو التوتر والحزن لما تعرض له.

ولكن بعد ذلك يتلاشى هذا الحزن والتوتر ويشعر كبار السن بالتحسن. أما الاكتئاب الذي نتحدث عنه في مقالنا هذا يختلف عن ذلك ، فالاكتئاب حالة طبية تؤثر على الأداء الطبيعي للفرد وحياته اليومية بشكل كبير ويتطلب العلاج للتحسن.

علاج الاكتئاب عند كبار السن

يساعد العلاج الصحيح كبار السن على التخلص من الاكتئاب. وقد يظهر تحسن حالتهم في وقت قصير يصل إلى أسبوعين منذ بداية العلاج. وهناك عدة طرق لعلاج الاكتئاب عند كبار السن وجميعها فعالة. يقوم الطبيب باختيار الطريقة الأنسب حسب حالة المريض. تشمل هذه الطرق ما يلي :

العلاج الدوائي

هناك مجموعـة من الأدوية تسمى مضادات الاكتئاب وهي فعالة لعلاج الاكتئاب وسريعة المفعول حيث يظهر تحسن حالة المريض في غضون أسبوع أو أسبوعين بعد تناولها.

ولكن لهذه الأدوية مجموعة من الآثار الجانبية مثل الغثيان والقيء وزيادة الوزن والإسهال والنعاس والمشكلات الجنسية. ويقوم الطبيب باختيار الدواء الأنسب لحالة المريض وعند ظهور آثار جانبية قد يعمل الطبيب على تغيير الجرعة أو نوع الدواء للتخفيف منها.

العلاج النفسي

يعد العلاج النفسي من أكثر العلاجات فاعلية في علاج الاكتئاب عند كبار السن. يساعد هذا العلاج على تعلم طرق جديدة للتفكير والتصرف ، ويعمل على تغيير العادات التي تساهم في تفاقم الاكتئاب.

كما يعمل العلاج النفسي على الفهم والعمل على العلاقات والمواقف الصعبة التي يتعرض لها الفرد والتي يمكن أن تسبب له الاكتئاب أو تزيد حدته.

وللعلاج النفسي عدة أنواع وتظهر الأبحاث أن العلاج المعرفي السلوكي هو الأكثر فاعلية في علاج الاكتئاب عند كبار السن.

العلاجات التكميلية

من العلاجات التكميلية التي يمكن أن تساعد في علاج الاكتئاب عند كبار السن ما يلي :

  • ممارسة اليوغا.
  • التمارين الرياضية.
  • الأعشاب : هناك بعض الأعشاب التي تساعد في علاج الاكتئاب عند كبار السن أو تخفف من أعراضه. ويتم استخدامها مثل الشاي أو من خلال وضعها معه وأهمها : النعناع ، الريحان ، إكليل الجبل ، الزعفران ، لسان الثور.
  • نصائح : يجب عدم تحميل نفسك أكثر من طاقتها. أو محاولة القيام بعدة أشياء دفعة واحدة.  كما يجب قضاء بعض الوقت مع أشخاص جدد والتحدث إلى الأصدقاء أو الأقارب حول المشاعر التي تعاني منها.
المرجع : المعهد الوطني للصحة العقلية (NIMH) / تم التعديل عليه من قبل موقع المصدر النفسي.