ما هو تداعي الأفكار ، أنواعه وقوانينه

قوانين تداعي الأفكار

تداعي الأفكار

يُشير تداعي الأفكار إلى حالة من توارد خواطر و أفكار يرتبط بعضها ببعض ويثير بعضها البعض الآخر إلى ذهن الشخص ، كما يُعتبر التداعي حادث آلي يتطلب وجود حادثين نفسيين ، بحيث يعتبر الحادث الأول محفز ومثير ويكون الحادث الثاني استجابة وردة فعل ، ويمكن توضيح التداعي باختصار بأنه إمكانية موقف نفسي حاضر في النفس على استحضار موقف نفسي ماضي ، على سبيل المثال : تُمطر السماء فيتذكر الشخص صديق لهُ كان يرافقه في أيام الشتاء .

أنواع تداعي الأفكار

يحدث تداعي الأفكار وفق نوعان وهما :

1. تداعي الأفكار الحادثة معاً : وذلك حين تجتمع حالات نفسية عديدة وتكون كلاً منها يجر خاطرة واحدة من أجزائه أفكار الأجزاء الباقية ، فمثلاً عندما يسمع الشخص كلمة يفهم معناها تتشكل في الذهن صور ذات علاقة بالكلمة المسموعة .

2. تداعي الأفكار المتتالية : يحدث هذا النوع عندما يثير حادث نفسي حوادث أخرى مختلفة ، وينتج عن هذا النوع سلسلة متصلة الحوادث ، كما يُعتبر هذا النوع الأكثر حدوثاً ، فعلى سبيل المثال عندما يسمع الفرد لحناً موسيقياً لأغنية ما فأنه سيتذكر المكان الذي سمعها فيه ، ثم يتذكر كلمات الأغنية ، ثم يتذكر أشخاص كانوا برفقته .

قوانين تداعي الأفكار

يتم توارد الأفكار على ذهن الفرد وفق أربعة قوانين رئيسية وثلاث فرعية وهي كالتالي :

1. القوانين الرئيسية

أولاً : قانون التضاد

حيث يكون للحالات الغير متشابهة قدرة أكبر على استحضار تضادها فمثلاً الأبيض يثير الذاكرة على استحضار صورة للأسود ، والطويل يُذكر بالقصير ..ألخ .

ثانياُ : قانون التشابه

يعمل عكس قانون التضاد بحيث تستدعي الأشياء المتشابهة بعضها البعض ، مثل صورة النمر تستدعي صورة القطة ، وفكرة الرسوب تستدعي فكرة الفشل والحزن والخوف .

ثالثاً :قانون الاقتران في المكان

يشير هذا القانون إلى وجود حالتين نفسيتين معاً في الشعور يوجد بينهما ارتباط قوي ، مثلاً رؤية البيت تُذكر بالأشخاص الذين كانوا يعيشون به .

رابعاً : قانون الاقتران في الزمان

يقترن الحادث النفسي في هذا النوع بالتاريخ الذي حدث به ، فمثلاً عند زيارة شخص لمدينة ما قد زارها في القديم فأنه بشكل تلقائي سيستحضر تجربته السابقة فيها .

2. القوانين الفرعية

لتداعي الأفكار قوانين فرعية تبين سبب استدعاء فكرة محددة وليس غيرها وهي كالتالي :

  • قانون التكرار : فكلما زادَ وتكرر اقتران أمرين ازدادت إمكانية استدعاء أحدهما الآخر .
  • قانون الحداثة : تتميز الأفكار الحديثة بإمكانية استحضارها في الذاكرة بصورة أكبر من الأفكار القديمة .
  • قانون الشدة : كلما زادَ تأثير الموقف على نفسية الشخص ، زادت فرصة استحضاره في الذهن أكثر ، فمثلاً عندما يحترق الطفل الصغير بالماء الساخن ، يبقى في ذهنه مدى خطورته.