ما هي الأفكار العامة ، طبيعتها وأهميتها وخصائصها

الأفكار العامة

ما هي الأفكار

يمكن وصف الفكرة بأنها مَقدرة العقل البشري على التفكير بالكل ليس بالأجزاء ، أي التفكير بمجموعة غير محددة من الأشياء أو صنف معين من الأشياء وليس التفكير بأشياء محددة وفردية .

فيقصد بالأفكار العامة القوانين وليس المسائل ، النظريات والمبادئ ليس الكلمات . كما يمكن الإشارة إلى أن كل فكرة لا تعبر عن اسم علم تشير إلى فكرة عامة مثل : حزين ، يركض ، امرأة .

وكذلك تشير أسماء الجنس بصورة خاصة عن أفكار عامة .

خصائص الأفكار العامة

يكون للفكرة العامة معنى من خلال خاصتين هما شمولها وتضمنها :

ويُقصد بالشمول : أن كل فكرة تعبر عن مجموعة من الأشياء أو الأشخاص وتعبر عن الكل كامل ، فمثلاً عندما يقول الفرد كلمة “إنسان” فيكون قد شمل مجموع الأوروبيين ، والآسيويين ، والإفريقيين ..إلخ .

أما ما تتضمنها الفكرة العامة فيُقصد به : ما تعنيه الفكرة من مجموعة الصفات . فمثلاً تتضمن فكرة الإنسان مجموعة الصفات العامة بين الناس منها أنه كائن ، حي ، عاقل ، قادر على التكاثر . فالفرد يحدد عندما يصوغ الفكرة ما تتضمن هذه الفكرة من مفهوم .

طبيعة الأفكار العامة

يمكن للفرد التعرف على طبيعتها من خلال العناصر التالية وهي :

أولاً : الكلمة : تعتبر الكلمة على درجة كبيرة من الأهمية فهي موجودة دائماً في جميع الأفكار العامة ، فمثلاً إذا عرض الفرد “فكرة الطير ” فالعنصر الأول الذي يدركه العقل هو كلمة ” الطير ” ويتخيلها الفرد أما مسموعة أو مكتوبة .

ثانياً : الصورة : في معظم الأحيان تكون للفكرة العامة صور في الشعور ، على سبيل المثال عندما تُذكر فكرة طير ، يتوارد إلى الذهن صور لحمامة أو نسر أو صقر .

وهذا يُشير إلى أن لكل فكرة صور في النفس تكون مختزنة في الذاكرة أو منطقة تحت الشعور تتدّافع نحو عتبة الشعور لتظهر . وقد تتعرض بعض الأفكار لحادثة العزل أو الإيقاف ، أي رفض قبول بعض الصور . فمثلاً عند التفكير بالطيور يمكن أن تخطر في بال الفرد الطيارة أو الخفاش لكن الفرد يقاومها ويتركها .

وهذا يشير إلى أن الفكرة العامة تمتلك طبيعة من النوع الإرادي الذي يجعلها ترفض الأفكار التي لا تناسبها .

أهمية الأفكار العامة

أولاً : تُميز الإنسان عن الحيوان ، فمن غير وجود الأفكار العامة يبقى الإنسان في مرتبة العقل الحيواني .

ثانياً : توفر الكثير من الجهد والوقت ، لأنها تتضمن ترتيب وتصنيف الكلمات و الخبرات ، فمثلاً فكرة الحيوان البحري تجعل عقل الإنسان محصور بين السمك والقرش والحيوانات البحرية الأخرى مبتعد عن الطيور أو الزواحف .

ثالثاً : تمنح صفة الوضوح للنفس البشرية . فالأشياء الخاصة تجعل العقل في حالة من التشويش والاضطراب بينما تساعد الأفكار العامة على استبدال هذا التشويش بزمر محددة بوضوح تُجمع فيها الكائنات والأشياء المتشابهة فقط .

رابعاً : توسع آفاق المعرفة وتزيدها ، فبواسطة الأفكار العامة يستحضر العقل مجموعة من الأشياء والحوادث الماضية والحاضرة بسرعة .

خامساً : تُسهل على الفرد عملية التعلم من خلال إدراكه الكل ثم انتقاله للأجزاء .

المراجع : فاخر عاقل / علم النفس وتطبيقه على التربية/ تحديث وتعديل موقع المصدر النفسي.