أنواع الاكتئاب ، تعرف على أخطر أنواع الاكتئاب

أنواع الاكتئاب

للاكتئاب أنواع عديدة. وما يميز كل نوع عن الآخر هي العوارض والظروف المرتبطة بكل منها ، فضلاً عن مدة العوارض ووخامتها. إلا أنه لا يوجع في الغالب تمييز واضح بين مختلف أنواع الاكتئاب. فهي تتشارك العديد من الخصائص نفسها. ويحتمل أيضاً أن يعاني الفرد من أكثر من نوع واحد من الاكتئاب. وفي مقالنا هذا سوف نتناول أهم وأخطر أنواع الاكتئاب.

أنواع الاكتئاب

 تشمل أنواع الاكتئاب ما يلي :

1. الاكتئاب الشديد (الحاد)

يعد هذا النوع من أخطر أنواع الاكتئاب لما يسببه من أعراض خطيرة يمكن أن تهدد حياة الإنسان.
ويعاني الشخص المصاب بالاكتئاب الشديد من أعراض مثل الحزن والألم النفسي الشديد وألم في مناطق مختلفة من الجسم. كما يؤثر هذا النوع على المزاج والأفكار وأنماط الأكل والنوم والتفكير ، ولا بد أن يراجع المصاب بهذا النوع من الاكتئاب الطبيب بأسرع وقت لأنه يمكن أن يؤدي به إلى الانتحار.

أسباب الاكتئاب الحاد

هناك عدد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث هذا النوع من الاكتئاب ، تشمل ما يلي :

  • أن يكون أحد الأقارب بالدم مصاباً بالمرض ، وخاصة إذا كان أحد الوالدين يعاني من الاكتئاب عندما كان طفلاً أو مراهقاً.
  • التوتر العالي.
  • التعرض لاعتداء جسدي أو جنسي أو عاطفي.
  • التعرض لصدمة جسدية أو عاطفية.
  • فقدان أحد الوالدين أو أحد أفراد الأسرة بسبب الوفاة أو الطلاق.
  • خلل في الناقلات العصبية في الدماغ.
  • تغير في توازن الهرمونات في الجسم.
  • الإصابة بمرض مزمن.
  • تدني احترام الذات والاعتماد المفرط على الآخرين والنقد الذاتي والتشاؤم.

أعراض الاكتئاب الحاد

لهذا النوع مجموعة من الأعراض ، تشمل ما يلي :

  • الشعور بالحزن المستمر و الانفعال و العدوان.
  • الشعور باليأس أو انعدام القيمة أو الكفاءة أو تدني احترام الذات.
  • الشعور بالفراغ الداخلي.
  • الشعور بالذنب.
  • التفكير بالانتحار أو الموت باستمرار.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة المعتادة وعدم الاستمتاع بها.
  • مشاكل في العلاقات.
  • مشاكل في النوم مثل الأرق أو فرط النوم.
  • تغيرات في الشهية أو الوزن.
  • التغيير في مستوى النشاط (زيادة أو نقصان الطاقة).
  • صعوبة في التركيز أو التذكر أو التفكير بوضوح.
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات.
  • شكاوى جسدية متكررة مثل ( الصداع ، آلام المعدة ، التعب الشديد).
  • الحساسية المفرطة والخوف من الفشل أو الرفض.
  • الغضب.
  • القلق.

2. الاكتئاب الخفيف (البسيط)

يعاني الشخص المصاب بالاكتئاب الخفيف من تعكر المزاج من وقت لآخر ، وعادة ما يحدث هذا الاضطراب بعد التعرض لحدث مرهق فيسيطر القلق على المريض ويصبح محبطاً. وغالباً ما تكون التغيرات في أسلوب الحياة كافية للإصابة بهذا النوع من الاكتئاب.

أسباب الاكتئاب البسيط

يرجع سبب الإصابة بهذا المرض إلى عدة عوامل ، بمعنى أنه من المحتمل أن يكون سببها مزيج من القابلية الوراثية ، وعدم التوازن الكيميائي الحيوي ، وضغوط الحياة ، والظروف البيئية.

أعراض الاكتئاب البسيط

تشمل أعراض هذا النوع من أنواع الاكتئاب ما يلي :

  • التهيج أو الغضب.
  • الشعور بالذنب واليأس.
  • كراهية الذات.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة التي يقوم بها الشخص بالعادة.
  • الصعوبات المتعلقة بالعمل.
  • عدم وجود الحافز.
  • نقص مفاجئ في الاهتمام بالتواصل مع الآخرين.
  • ألم بدون سبب.
  • النعاس والتعب في النهار.
  • الأرق.
  • تغيرات في الشهية.
  • تغيرات في الوزن.
  • السلوك المتهور ، مثل تعاطي الكحول والمخدرات أو القمار.

إذا استمرت الأعراض معظم اليوم ، بمعدل أربعة أيام في الأسبوع لمدة عامين ، فمن المرجح أن يتم تشخيص المصاب بالاكتئاب المستمر ، ويعد هذا النوع من الاكتئاب هو الأصعب من حيث تشخيصه من قبل الطبيب.

3. الاكتئاب المستمر

الاضطراب الاكتئابي المستمر ، هو نوع من أنواع الاكتئاب طويل الأمد والمستمر ، يفقد المصاب به اهتمامه بالأنشطة اليومية المعتادة ، مع الشعور باليأس وانخفاض احترام الذات والشعور العام بعدم الكفاءة ، ويستمر الاكتئاب المستمر والمشاعر المرافقة له لسنوات ويمكن أن تؤثر بشكل كبير على العلاقات والأداء في المدرسة أو العمل والأنشطة اليومية ، وهذا النوع من الاكتئاب أقل خطورة من الاكتئاب الشديد.

أسباب الاكتئاب المستمر

تشمل الأسباب المحتملة لهذا النوع من الاكتئاب التالي :

  • أسباب بيولوجية : ترجع إلى تغيرات في الدماغ.
  • كيمياء الدماغ : فالناقلات العصبية هي مواد كيميائية طبيعية في الدماغ من المحتمل أن تلعب دوراً في الاكتئاب. حيث أن الدراسات الحديثة تشير إلى أن التغيرات في وظيفة وتأثير هذه الناقلات العصبية وطريقة تفاعلها مع الدوائر العصبية المسؤولة عن الحفاظ على استقرار الحالة المزاجية قد تلعب دوراً أساسياً في الاكتئاب وعلاجه.
  • الصفات الموروثة : إن هذا النوع من الاكتئاب أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين يعاني أقاربهم بالدم من هذا الاضطراب. ويحاول الباحثون إيجاد الجينات المسؤولة عن انتقاله.
  • أحداث الحياة اليومية : يمكن أن تتسبب الأحداث المؤلمة مثل فقدان أحد الأحبة أو المشاكل المالية أو التوتر الشديد حدوث الاكتئاب المستمر لدى بعض الأشخاص.

أعراض الاكتئاب المستمر

عادة ما تظهر أعراض هذا النوع من أنواع الاكتئاب على شكل نوبات ، كما يمكن أن تتغير شدتها مع مرور الوقت ، ولكن لا تختفي الأعراض لفترة أكثر من شهرين حتى تعاود الظهور مرة أخرى.

ويمكن أن تحدث نوبات من الاكتئاب الشديد أثناء الاكتئاب المستمر ويطلق على هذه الحالة اسم ( الاكتئاب المزدوج ). تشمل الأعراض ما يلي :

  • عدم الاهتمام بالأنشطة اليومية.
  • الحزن والشعور بالفراغ الداخلي.
  • اليأس.
  • التعب وفقدان الطاقة.
  • تدني احترام الذات والنقد الذاتي المستمر والشعور بالعجز.
  • صعوبة في التركيز واتخاذ القرارات.
  • الغضب الشديد.
  • انخفاض في النشاط والكفاءة والإنتاجية.
  • تجنب الأنشطة الاجتماعية والعزلة.
  • الشعور بالذنب والقلق بشأن الماضي.
  • قلة الشهية أو الإفراط في الأكل.
  • مشاكل في النوم.

4. الهوس الاكتئابي ( ثنائي القطب)

يظهر هذا النوع من أنواع الاكتئاب على شكل نوبات بين حالتين من الاضطراب النفسي هما الهوس والاكتئاب ، الهوس هو عبارة عن حالة من الانشراح والنشاط الزائد فيكون المهووس كثير الكلام والحركة ونشط جنسياً وفخور بنفسه ، وهو بذلك عكس المكتئب تقريباً.

وقد وجد الباحثون أن هناك علاقة بين الهوس والاكتئاب فأغلب المرضى المصابون بالهوس يتعرضون لنوبات من الاكتئاب.

الهوس الاكتئابي هو المصطلح القديم الذي كان يطلع على ما يعرف اليوم باسم الاضطراب ثنائي القطب ، تم تغيير اسم الهوس الاكتئابي إلى الاضطراب ثنائي القطب في عام 1980.

أسباب الهوس الاكتئابي

على الرغم من أجراء العلماء أبحاث مكثفة لمعرفة السبب الرئيسي لهذا النوع من أنواع الاكتئاب إلا أنهم لم يتمكنوا من تحديد السبب الدقيق لحدوثه ، وأشار العلماء إلى أنه من الممكن أن يحدث الهوس الاكتئابي بسبب ما يلي :

  • الوراثة : تظهر الدراسات أنه إذا كان أقارب الدم يعانون من اضطرابات نفسية ، فيمكن أن يورثوه لأبنائهم.
  • فشل جهاز الغدد الصماء والهرمونات : هذه الانحرافات تؤثر بشكل مباشر على حالة الدماغ.
  • التعرض لإصابة : يمكن أن يحدث الاكتئاب الهوسي نتيجة لصدمة دماغية ، مثل السكتة الدماغية.
  • فشل في نشاط الدماغ.

أعراض الهوس الاكتئابي

تتكون أعراض الهوس الاكتئابي من تقلبات بين أعراض الهوس مثل الانشراح والنشاط الزائد وكثرة الكلام والحركة والنشاط الجنسي والفخر بالنفس وأعراض الاكتئاب وهي ما يلي :

  • الشعور بالحزن الشديد والإحباط والفراغ الداخلي والقلق أو اليأس.
  • صعوبات في النوم مثل الاستيقاظ الكثير أو النوم الكثير.
  • زيادة الشهية والوزن أو العكس.
  • صعوبة في التركيز واتخاذ القرارات.
  • عدم القدرة على القيام بالأنشطة البسيطة.
  • الضعف الجنسي.
  • اليأس من الحياة والتفكير بالانتحار والموت.

5. اكتئاب ما بعد الولادة

هو اضطراب نفسي يحدث عند النساء ، ويظهر في الأسابيع الأولى بعد الولادة ، وفي بعض الحالات يمكن أن يظهر بعد شهر أو شهرين من ولادة الطفل ، ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية فإن ما يقارب 10-13% من النساء يعانين من اكتئاب ما بعد الولادة.

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة

تعد التغيرات الهرمونية في جسم المرأة بعد الولادة عامل مهم لهذا النوع من أنواع الاكتئاب ، حيث تنخفض مستويات هرموني الأستروجين والبروسترون الأنثوي ، بينما تزداد مستويات هرمون البرولاكتين. ويُنظر إلى هذا على نطاق واسع على أنه يثير أعراض اكتئاب ما بعد الولادة مثل تقلب المزاج ونوبات الحزن واليأس.

وهناك بعض الحجج ضد التغيرات الهرمونية باعتبارها سبباً لاكتئاب ما بعد الولادة . ومن هذه الحجج أنه لم تجد الدراسات أي فرق بين الحالة الهرمونية للنساء المصابات بالاكتئاب بعد الولادة والنساء اللواتي لم يصبن بعد الولادة.

ولم يتمكن الباحثون أيضاً من العثور على أي علاقة بين التغيرات الهرمونية ووقت ومدة اكتئاب ما بعد الولادة. بالإضافة إلى ذلك ، تبدأ بعض حالات اكتئاب ما بعد الولادة أثناء الحمل.

لذلك فإن التغير الهرموني بعد الولادة كسبب لاكتئاب ما بعد الولادة لم يتم التأكيد عليه وهناك جدل حاصل بين الباحثين في هذا المجال. ويوجد بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا النوع ، وتشمل ما يلي :

  • الظروف العائلية و الوضع الاجتماعي والوضع المالي الصعب ونقص الدعم من الشريك
  • الإرهاق الجسدي والعقلي (مثل قلة النوم).ا
  • التغييرات في عملية التمثيل الغذائي (تغير هرمونات الغدة الدرقية).
  • بكاء الرضيع ، والتجارب المؤلمة التي تعرضت لها الأم في طفولتها.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

تتنوع أعراض اكتئاب ما بعد الولادة ، ولا يجب أن تظهر جميع الأعراض عند النساء ، وغالباً ما تظهر الأعراض بشكل متقطع ، وتشمل هذه الأعراض التالي :

  • قلة الطاقة والخمول.
  • الحزن.
  • الشعور بالفراغ الداخلي.
  • الشعور بانعدام القيمة.
  • الشعور بالذنب.
  • مشاعر متناقضة تجاه الطفل.
  • اليأس.
  • النفور الجنسي.
  • تعب في القلب.
  • خدر.
  • رعشة.
  • مخاوف ونوبات هلع.

بالإضافة إلى ما سبق ، غالباً ما تظهر النساء المصابات باكتئاب ما بعد الولادة عدم اهتمام لكل ما يحيط بها ، ويمكن أن يشمل عدم الاهتمام الطفل واحتياجاته أو العائلة بأكملها ، وفي الحالات الشديدة لهذا النوع من أنواع الاكتئاب يمكن أن تفكر المرأة بالانتحار أو قتل الطفل.

6. الاكتئاب الموسمي

الاكتئاب الموسمي أو الاضطراب العاطفي الموسمي هو اضطراب اكتئابي يحدث في فترة معينة من السنة ، تحديداً في فصلي الخريف والشتاء ، ويهدأ في الربيع أو الصيف.

وتعطل أعراض هذا النوع من الاكتئاب الأداء العاطفي والإدراكي والفسيولوجي للشخص ، وتحدث الأعراض يومياً تقريباً وتستمر لمدة أسبوعين على الأقل ، علاوة على ذلك ، يتم تكرارها بشكل دوري لمدة لا تقل عن عامين.

أسباب الاكتئاب الموسمي

على الرغم من أن الأسباب الدقيقة للاكتئاب الموسمي غير معروفة ، إلا أنه يُعتقد أن العامل الرئيسي هو عدم وصول ضوء الشمس إلى العين ما يؤثر على عمل هياكل الدماغ المختلفة ، أي عمليات تكوين وتنظيم الناقلات العصبية والهرمونات اللازمة للعديد من أنشطة الحياة.

ويتسبب نقص ضوء الشمس زيادة إفراز الميلاتونين ما يسمى هرمون النوم ، ويصبح الشخص أكثر نعساً وتعباً. بالإضافة إلى ذلك ، فإنه يؤثر على إيقاعات إفراز الهرمونات الأخرى.

كما يرتبط ظهور الاضطرابات الاكتئابية الموسمية أيضاً بقابلية الفرد للإصابة. وتشمل الأسباب المحتملة انخفاض حساسية الشبكية للضوء الذي يصل إليها. ونتيجة لذلك ، قد يشتكي الأشخاص الذين يعانون من حساسية أقل من تدهور الرفاهية أيضاً خلال أيام الصيف الملبدة بالغيوم. كما يُعتقد أيضًا أن القابلية للإصابة بالاضطرابات العاطفية الموسمية تنتقل وراثياً.

أعراض الاكتئاب الموسمي

هناك عدد من الأعراض لهذا النوع من أنواع الاكتئاب ، تشمل ما يلي :

  • الشعور بالحزن والفراغ والخوف والقلق.
  • الشعور بالتعب المزمن.
  • قلة النشاط وقلة الحافز والمبادرة للعمل.
  • اضطرابات النوم (زيادة النعاس مع تدهور في نظام  النوم ، وصعوبة الاستيقاظ في الصباح).
  • اضطرابات الأكل (زيادة الشهية ، وزيادة استهلاك الكربوهيدرات ، وفي كثير من الأحيان زيادة الوزن).
  • انخفاض الدافع الجنسي.

وفي الحالات الشديدة قد تزداد الأعراض لتشمل : تعاطي الكحول أو المخدرات ، والإفراط في تناول الطعام بشكل دوري ، وزيادة الوزن ، وانخفاض المناعة وما يصاحبها من عدوى متكررة ، ومشاكل في التعلم ، وفي العمل أو في العلاقات الشخصية ،  وحتى الانتحار.

7. الاكتئاب المبتسم

الاكتئاب المبتسم هو مصطلح يستخدمه الأطباء النفسيين لوصف الفرد المصاب بالاكتئاب ولكن يخفي المصاب أعراضه. فيبدو الشخص المصاب بالاكتئاب المبتسم سعيداً من الخارج في حين أنه يعاني من مشاعر اليأس والحزن داخلياً.