حاجات المراهقين في علم النفس

ما هي حاجات المراهقين ؟ المراهقة هي مرحلة في تكوين شخصية الشخص ، والتحضير لمرحلة البلوغ. ويواجه المراهق بعض الحاجات المتعلقة بالنمو السليم التي يحلها بنجاح إلى حد ما ، بغض النظر عما إذا كان يعلم بوجودها أم لا.

ويحتاج المراهق إلى مساعدة الكبار المختصة. بكلمة “مختص” لا نعني فقط معرفة هذه الحاجات وسمات المراهقة ، ولكن أيضاً القدرة على تقديم المساعدة بالدفء والصبر بشكل مقبول وممتع للمراهق.

حاجات المراهقين الأساسية

حاجات المراهقين في علم النفس

1. الحاجة إلى الأمن

وتتضمن هذه الحاجة من حاجات المراهقين ما يلي : الحاجة إلى الأمن الجسمي والصحة الجسمية ، الحاجة إلى الشعور بالأمن الداخلي ، الحاجة إلى البقاء حياً ، الحاجة إلى تجنب الخطر والألم ، الحاجة إلى الاسترخاء والراحة ، الحاجة إلى الشفاء عند المرض أو الجرح ، الحاجة إلى الحياة الأسرية الآمنة المستقرة السعيدة ، الحاجة إلى المساعدة في حل المشكلات الشخصية.

2. الحاجة إلى الحب والقبول

وتتضمن هذه الحاجة من حاجات المراهقين ما يلي : الحاجة إلى الحب والمحبة ، الحاجة إلى القبول والتقبل الاجتماعي ، الحاجة إلى الأصدقاء ، الحاجة إلى الشعبية ، الحاجة إلى الانتماء إلى الجماعات ، الحاجة إلى إسعاد الآخرين.

3. الحاجة إلى مكانة الذات

وتتضمن هذه الحاجة ما يلي : الحاجة إلى الانتماء إلى جماعة الرفاق ، الحاجة إلى المركز والقيمة الاجتماعية ، الحاجة إلى الشعور بالعدالة في المعاملة ، الحاجة إلى الاعتراف من قبل الآخرين ، الحاجة إلى التقبل من قبل الآخرين ، الحاجة إلى النجاح الاجتماعي ، الحاجة إلى الاقتناء والامتلاك، الحاجة إلى أن يكون قائداً ، الحاجة إلى إتباع قائد ، الحاجة إلى أن يحمي الآخرين ، الحاجة إلى المساوة مع رفاق السن والزملاء في المظهر والملابس والمصروف والمكانة الاجتماعية ، الحاجة إلى تجنب اللوم ، الحاجة إلى المعاملة العادلة.

4. الحاجة إلى الجنس

وتتضمن هذه الحاجة ما يلي : الحاجة إلى التربية الجنسية ، الحاجة إلى اهتمام الجنس الآخر وحبه ، الحاجة إلى التخلص من التوتر ، الحاجة إلى التوافق الجنسي الغيري.

5. الحاجة إلى النمو العقلي والابتكار

وتتضمن هذه الحاجة ما يلي : الحاجة إلى التفكير وتوسيع قاعدة الفكر والسلوك ، الحاجة إلى تحصيل الحقائق ، الحاجة إلى تفسير الحقائق ، الحاجة إلى التنظيم ، الحاجة إلى الخبرات الجديدة والتنوع ، الحاجة إلى إشباع الذات عن طريق العمل ، الحاجة إلى النجاح والتقدم الدراسي ، الحاجة إلى التعبير عن النفس ، الحاجة إلى المطابقة ، الحاجة إلى السعي وراء الإثارة ، الحاجة إلى المعلومات ونمو القدرات ، الحاجة إلى التوجيه والإرشاد العلاجي والتربوي والمهني والأسري والزوجي.

6. الحاجة إلى تحقيق وتأكيد وتحسين الذات

وتتضمن هذه الحاجة ما يلي : الحاجة إلى النمو ، الحاجة إلى أن يصبح سوياً وعادياً ، الحاجة إلى التغلب على العوائق والمعوقات ، الحاجة إلى العمل نحو هدف ، الحاجة إلى معارضته للآخرين ، الحاجة إلى معرفة الذات ، الحاجة إلى توجيه الذات.

وإن تحقيق حاجات المراهقين يؤدي إلى الأمن النفسي لهم.

المرجع : علم النفس النمو الطفولة والمراهقة / الدكتور عبد السلام زهران / تحديث وتعديل موقع المصدر النفسي.