النمو الحركي عند الأطفال

النمو الحركي

يعتبر النمو الحركي عملية متسلسلة وديناميكية تحدث طوال فترة الطفولة ، يكتسب من خلالها البشر عدداً كبيراً من المهارات الحركية التي تهدف إلى تحقيق الاستقلال الجسدي والوظيفي أثناء نضوج الجهاز العصبي.{2}

النمو الحركي عند الأطفال

تقسم مرحلة الطفولة إلى خمس مراحل فرعية ، وينمو الطفل في كل مرحلة من عدة جوانب فيزيولوجية وجسدية واجتماعية وحسية وحركية. وسوف نتناول النمو الحركي عند الأطفال في هذه المراحل.

1. النمو الحركي عند الوليد

تمتد هذه المرحلة من بداية الولادة حتى عمر أسبوعين. وفي هذه المرحلة يقظي الطفل معظم وقته مستلقياً على ضهره ويكون عاجزاً تماماً عن الجلوس والانتقال من مكان إلى آخر.

وتتصف حركات الطفل في هذه المرحلة بالعشوائية والتلقائية والسريعة وغير المنظمة وغير المتمايزة ويستثيرها أي مثير خاصة الهياجات العضوية ولا يستطيع الحركة الإرادية . ويرجع ذلك إلى عدم نضج الجهاز العصبي.

كما أن سلوك الوليد يكون معظمه انعكاسي بسيط جداً ليس فيه إرادة أو اختيار. ومعظمها حيوي بالنسبة للطفل وحمايته ، ومن أمثلتها انعكاس المص والبلع ودفع الأشياء من الفم والعطس وانعكاس التنفس… ألخ.

2. النمو الحركي عند الرضيع

تبدأ هذه المرحلة من عمر أسبوعين وحتى عمر سنتين. وفي هذه المرحلة يصبح الرضيع قادراً على التحكم في حركة الرأس أولاً ثم الجذع ثم الأطراف.

ويرفع الطفل في هذه المرحلة أجزاء جسمه ثم يلي ذلك الجلوس ثم الوقوف. يلي ذلك الحبو ثم المشي ثم الجري. ويلاحظ أن الحبو إلى الأمام قد يصاحبه حركة جانبية أو خلفية.

ويعتبر المشي أهم نواحي النمو الحركي وأكثرها اتصالاً بالنمو العقلي والنمو الاجتماعي لأنه يتيح للرضيع عالماً أوسع وخبرة أوفر وتحريراً أكثر.

وتتطور المهارات تبعاً لزيادة العمر ، ويزداد التآزر الحسي الحركي. وتتطور قدرة الرضيع على تناول الأشياء والقبض عليها.

وتشاهد السيطرة على الحركات في السنة الثانية ( المسك ، الفتح ، اللعب بالمكعبات).

3. النمو الحركي في الطفولة المبكرة

تسمى هذه المرحلة باسم مرحلة الحضانة ، تمتد من عمر 2 حتى 6 سنوات ، وتعتبر هذه المرحلة مرحلة النشاط الحركي المستمر.

وفي نهاية السنة الرابعة يبدأ ظهور أثر نمو واستخدام العضلات الصغيرة. ويتصف اللعب في هذه المرحلة بالفردية.

ويمر التعبير الحركي بالكتابة في عدة مراحل متتالية وهي مرحلة الخطوط غير الموجهة ومرحلة الحروف وأخيراً مرحلة الكلمات.

وأما عن اليد التي يستخدمها الطفل في الكتابة فيلاحظ تفضيل الطفل استخدام يد على أخرى وغالبية الأطفال يستخدمون اليد اليمنى.

وفي نهاية هذه المرحلة يصبح الطفل قادراً على الرسم ، وخاصة رسم الخطوط الرأسية والأفقية ورسم الأشكال البسيطة. كما يستطيع تشكيل بعض الأشكال باستخدام طين الصلصال.

4. النمو الحركي في الطفولة المتوسطة

تشمل هذه المرحلة السنين الثلاث الأولى من المرحلة الابتدائية ، وتمتد من 6 حتى 9 سنوات. وفي هذه المرحلة تنمو العضلات الكبيرة والصغيرة. ويحب الطفل العمل اليدوي وتركيب الأشياء وامتلاك ما تقع عليه يداه.

وفي سن السابعة يزداد نشاط الطفل وتعلمه للمهارات الجسمية والحركية اللازمة للألعاب. وفي نهاية هذه المرحلة يستطيع الطفل العوم ويستمر نشاطه حتى يتعب.

وتنضج حركاته وتختفي الحركات الزائدة ويزداد التآزر الحركي بين العينين واليدين ويقل التعب وتزداد السرعة والدقة.

وتزداد قدرته على الكتابة واستخدام طين الصلصال كما تزداد رسومه وضوحاً.

5. النمو الحركي في الطفولة المتأخرة

تمتد هذه المرحلة من عمر 9 سنوات وحتى 12 سنة ، وتشمل السنين الثلاث الأخيرة من المدرسة الابتدائية.

تعتبر هذه المرحلة مرحلة النشاط الحركي الواضح. وتشاهد فيها زيادة واضحة في القوة والطاقة ، ويلاحظ اللعب المنظم ويميل الطفل إلى كل ما هو عملي.

وينمو التوافق الحركي ، وتزداد الكفاءة والمهارة اليدوية إذ يسمح ما بلغته العضلات الدقيقة من نضج للطفل بالقيام بنشاط يتطلب استعمال هذه العضلات مثل النجارة عند البنين وأعمال التريكو عند البنات.

ويلاحظ أن بعض الأطفال في نهاية هذه المرحلة يمكنهم التدرب على استعمال بعض الآلات الموسيقية. كما تتم السيطرة التامة على الكتابة. {1}

المراجع

1. علم النفس النمو الطفولة والمراهقة / الدكتور عبد السلام زهران / تحديث وتعديل موقع المصدر النفسي.
2. موقع rehabilitacionpremiummadrid..com/تعديل موقع المصدر النفسي.